الإطار التنسيقي العراقي يحذر من الإقصاء: كبّد البلاد ثمنًا باهظًا

أسماء حمدي

رؤية

بغداد – أعلن الإطار التنسيقي العراقي، اليوم (الأربعاء)، أنه ملتزم بنهج المشاركة في إدارة المرحلة المقبلة، محذراً من الإقصاء، الذي قال إنه كبّد العراق وشعبه ثمناً باهظاً، بحسب بيان نقلته وسائل إعلام محلية.

وحذر الإطار التنسيقي من أنه لا يصح بأي حال إضعاف مكون لحساب مكون آخر لأن هذا يؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار، بحسب «الشرق» السعودية.

وقال: «لسنا ضد مبدأ الأغلبية الوطنية، لكن الأكثرية لا يجوز أن تكون على حساب مكون واحد».

وأضاف: «تشكيل الحكومة وفق الاستحقاق الانتخابي لكل من يرغب بالمشاركة ويلتزم بالمشتركات الوطنية.. حريصون على تجنيب بلدنا مزيداً من المشاكل والأزمات».

ويضم الإطار التنسيقي مجموعة من الأحزاب السياسية في العراق.

ربما يعجبك أيضا