طحنون بن زايد: انتعاش اقتصاد الإمارات يعكس تميز التخطيط

authoraccount401

رؤية

أبوظبي – قال مستشار الأمن الوطني الإماراتي، ورئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول، الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، إن عام 2021 شهد انتعاشاً اقتصادياً ملموساً مع ظهور فرص غير مسبوقة للابتكار وتحقيق النمو على الرغم من حالة عدم اليقين حول تطورات الأوضاع المرتبطة بجائحة “كوفيد – 19”.

وأضاف، خلال كلمته في تقرير النتائج المالية للبنك لسنة 2021، والتي نقلت وكالة الأنباء الإماراتية جانباً منها اليوم (الخميس): “في خضم هذه الظروف؛ أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة مجدداً تميز التخطيط وسلامة الأداء ووضوح رؤية القيادة الرشيدة، وريادة جهود التعافي وعودة الحياة إلى طبيعتها على مستوى المنطقة والعالم، نتيجة ما تمّ تحقيقه من إنجازات متميزة في برنامج التطعيم، وحُزم التحفيز الاقتصادية الضخمة، بما في ذلك خطة الدعم الاقتصادي الشاملة لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، والإصلاحات الهيكلية، والخطط الرامية لتحقيق التنمية الاقتصادية طويلة الأمد”.

وأشار إلى مواصلة بنك أبوظبي الأول دعم زخم النمو والتطور خلال عام 2021؛ حيث حقق أداءً مالياً قوياً، وأحرز تقدماً كبيراً في إرساء أسس راسخة لبنك المستقبل.

وتابع: “في خطوة تعكس التزامنا القوي بتحقيق أفضل العائدات لمساهمينا ولدعم مسيرة النمو وللاستثمار في أعمالنا، أوصى مجلس إدارة بنك أبو ظبي الأول بتوزيع أرباح بقيمة 70 فلساً للسهم الواحد عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021 مقسمة إلى 49 فلساً نقداً و21 فلساً أسهم”.

وأفاد بأنه بعد مرور هذا العام الحافل بالنجاحات والإنجازات الاستثنائية، التي احتفلت خلاله دولة الإمارات العربية المتحدة بيوبيلها الذهبي، وأطلقت رؤيتها لمرحلة جديدة من الازدهار والتنمية ورسم ملامح مستقبل الدولة للعقود الخمسة المقبلة؛ يستهل بنك أبو ظبي الأول العام الجديد بالتأكيد على دوره الريادي في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأسواق التي يعمل ضمنها.

وقال: “نتطلع بتفاؤل وثقة حيال فرص الأعمال الواعدة التي تنتظر مجموعة بنك أبو ظبي الأول في الوقت الذي نواصل فيه العمل على تسريع وتيرة النمو خلال عام 2022 وما بعده”.

وقد أعلن بنك أبوظبي الأول اليوم ، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021، حيث بلغ صافي الأرباح 12.5 مليار درهم مقارنة مع 10.6 مليار درهم في عام 2020، ما يمثل زيادة بنسبة 19% مقارنة مع عام 2020.

ربما يعجبك أيضا