كشف خطة دعائية مزيفة للكرملين لتبرير الغزو الأوكراني

هالة عبدالرحمن

رؤية

كتب – هالة عبدالرحمن

كشفت تقارير أجنبية عن تحذيرات أطلقتها القنوات التلفزيونية يدعمها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من أن هجومًا أوكرانيًا مدعومًا من الناتو بات وشيكًا، بعد ساعات من كشف الولايات المتحدة لخطة الكرملين لنشر فيديو هات وصور مزيفة عن حملات «إبادة جماعية» بجثث مزيفة.

وحذرت ثلاث من أكبر القنوات التلفزيونية الحكومية في روسيا من أن الهجوم الأوكراني على المنطقة الحدودية بات وشيكا، فيما حذرت تقارير إخبارية روسية ، مساء أمس الخميس ، من حشد 120 ألف جندي أوكراني في المنطقة، وزيادة القصف المدفعي ، وإنشاء مستشفيات ميدانية، ما اعتبره الإعلام الغربي محاولة دعائية لتبرير هجوم روسي وشيك، وفقًا لـصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ويدعي التلفزيون الروسي الرسمي أن أوكرانيا على وشك شن هجوم بدعم من الناتو على الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد، فيما يُخشى أن يكون جهدًا دعائيًا للكرملين لتبرير الغزو.

وعلى عكس مزاعم وسائل الإعلام الروسية الرسمية ، تكشف صور الأقمار الصناعية أن بوتين هو الذي حشد حوالي 130 ألف جندي مدعومين بالدبابات والمدفعية على حدود أوكرانيا – وهو بصدد تنظيم مناورات حربية معقدة في بيلاروسيا يخشى المراقبون من استخدامها كغطاء للغزو.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أوليج نيكولينكو، في تغريدة عبر «تويتر»، إن الحدة التي تنشر بها وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة الروسية قصة كاذبة عن طائرة بدون طيار مزيفة يُزعم أنها «تنتهك المجال الجوي البيلاروسي، هي مثال واضح تمامًا مأخوذ مباشرة من صفحات دليل التضليل الروسي».

ربما يعجبك أيضا