برفات مسروق وخيانة.. هكذا طُعن المهاتما غاندي في ذكرى ميلاده


٠٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٤٢ ص بتوقيت جرينيتش

برفات مسروق وخيانة.. هكذا طُعن المهاتما غاندي في ذكرى ميلاده

الكلمات الدلالية رفات المهاتما غاندي

التعليقات

  1. قادم1 ٠٨ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:١٧ ص

    المهاتما غاندى مناضل ثورى لتحرير بلاده من الهيمنه والاحتلال البريطانى فهو مناضل فعلا ثورى واما تشى غيفارا فهو لايعتبر ثائر اممى لان الثائر الاممى لايمكن ان يكون بالسلاح فهذا جنون وعبث وسفه ان يكون هناك ثائر اممى يريد تحرير العالم بعصابه وسلاح ومليشيا ---- الثائر بكل الاحوال هو من يثور وهو لديه علم ودرايه بالدول والحكومات وله خصومات ايضا مع الحكومه او الحكومات والدول ليوصف بانه ثائر اممى دولى حيث يجب ان يكون الثائر هنا سياسى وقانونى وايديولوجى وتشريعى وحقوقى وليس ارهابى ولا مليشياوى فضلا عن كل تافه ومنحط يضع ايشارب ويصدق نفسه انه ثائر او ثورى ويفجر هنا او هناك او يرفع اصابعه كعلامة النصر تلك اسمها جهاله ومهزله وسخافه وحميره المهاتما غاندى حرر بلاده الهند من الاستعمار وهو كما ترونه كان لاياكل كثيرا فاصبح مثله مثل فقراء الهند والصائمين الذين عاش بينهم وان حمل السلاح فهو لاجل تحرير بلاده وليس الامر كما صعلكة وتفهات جيل اليوم الاونطجى اللى كل تافه مصدق انه ثورنجى وحقوقجى وارهابى وزفتاوى فمانديلا برغم نضاله الا انه بسبب انه حزبى خسر المعركه ضد العنصريه وظل سبعه وعشرين عام بالسجن وخصومه يلعبون به اعلاميا واتى من بعده يريد تقليده محاربا العنصريه وهو مارتن لوثر كنغ باميركا وتم قتله ارهابيا وحكوميا فى اميركا ومانديلا انتهى نهايه حتى زوجته وينى خانته عقب خروجه من الزنزانه وهو عجوز-- الامر مش لعب عيال

  2. حقوق انسان ٠٩ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٥٦ ص

    انا كتبت الكلام هنا اعلاه ليتنبه الجميع من الشباب وبعض الهمج العرب من مصر خاصه وغير مصر ايضا مهزلة كل طرطور تافه ياتى بالبالتوك والتواصل وبيعمل فيها كبير ويقول كلام كبير بالسياسه وكانه مافى البلد الا هذا الولد وهو بالسياسه مايسوى جزمه هنا لاشك لايمكن لوم الحكومات والطغاة على اعتقال امثال هؤلاء اللقطاء التافهين فى دنيا السياسه فضلا عن دنيا الثوريه والثورات فقد وجدت بروم تافهه تدعى الثوره مستمره بالبالتوك وبالتوبك احترام جميع الثوار الليبراليين والاخوانجيه والاشتراكيين فسالت من هم قادة تلك الثورات مااسمائهمماهو مش ممكن ياتى كل واطى ويقول انا حر اقول اللى انا عايزه بالسياسه لامانت حر بالسياسه حر عند الماما تبعك فقط عسى مفهوم الكلام بالسياسه هناك شروط واسس اهمها ان كل برغوث يحكى على قد دمه يعنى بالعربى الكلام الكبير السياسى او الثورى او الحقوقى يقوله رجل له باع بالسياسه وثقل ضحى وتحدى الحكام والحكومات ليصل اليه بالانتزاع هنا فقط احترمنا ام لم نحترم المتحدث فلا يهم لان المتحدث يعتبر واصل فعلا وله اسمه ومنصبه السياسى او الحقوقى المدنى او حتى الثورى ولايهم اى متحدث هنا لاالحكومات ولاغيرها مش يجى طرطور مايسوى الجزمه ويهين مصر برمتها وحكومتها وشعبها ويشتم الدول الاخرى وهو ابن صرمه هنا مافيش حرية راى وتعبير اطلاقا فى امثال هؤلاء تؤدبهم حكوماتهم قبل نؤدبهم هم ومعهم حكوماتهم لابوهم لابو حكوماتهم معهم فوق البيعه مافى حرية تعبير بالسياسه لاى تافه واى واطى منحط جالس عند امه او تافه لاجىء نكره ومصدق نفسه انه ثورى ويتحدث بكلام الزعماء وهذى من اسس وابجديات السياسه وعلم السياسه فمصر تزخر بالكتب والمثقفين ولااعرف من اين اتى هؤلاء الصعاليك الذين يتحدثون بكلام اكبر منهم فاليوم حتى الحكام الهلافيت واطفالهم يزعمون ايضا انهم ثورنجيه والسبب هؤلاء الرعاع المنحطين وكلامهم الكبير باسم حرية الراى والتعبير لاالسياسه لاتعترف بذلك اطلاقا والا فمن حق الزبالين والحوش ان يردو على وزير هم ويعلموه كيف يكون كلامه محسوب ويشتمونه ويهينو اى مفكر او سياسى وهم جهله بهايم بالسياسه لانهم لم يضحو لاجل يواجهو الطواغيت والحكام بل اتخن تخين فيهم تجده قورنى او بياع صبارس وكل واطى مصدق نفسه انه اقوى من المهاتما غاندى نفسه واللى يطلع لابس ايشارب وعامل لنا فيها بقناة الجزيره وغيرها ولا مارتن لوثر كنغ بزمانه---يتادبو هؤلاء الحثاله من حكومتهم قبل غيرها افضل والله يعينك يامصر على تلك الحثالات ويعين الوطن العربى والامه على امثال اللمامه هؤلاء اللى كل واحد فاكر انه بالصراخ والكلام الكبير وهو مجرد طرطور لاهنا ولاهناك يصبح كبير لاوكمان ثورنجى ابن القديمه اوههههههههههههههههههه تحيه للعقلاء والاحرار فقط فلكل شىء ثمنه وثمن المجد ينداس ابو جد سنسفيل الى جاب الانسان ليبلغ ثرى المجد مش اونطة تفاهات بالتواصل

اضف تعليق