ناشيونال إنترست | كيف تغلبت طهران على دونالد ترامب في العراق؟


٠٢ يناير ٢٠٢٠

ترجمة - شهاب ممدوح

في التاسع والعشرين من ديسمبر 2019، وردًّا على هجوم صاروخي قبل يومين شنته كتائب حزب الله المدعومة من إيران على قاعدة "كي ون" العسكرية قرب كركوك؛ ما أسفر عن مقتل متعاقد أمريكي؛ قصفت طائرات إف 15 الأمريكية ثلاث قواعد تابعة لمليشيا حزب الله في العراق واثنتين لها في سوريا.

وأسفر القصف الأمريكي عن مقتل خمسة وعشرين فردًا من المليشيا وسقوط ما يزيد عن 50 جريحًا. كانت القواعد المستهدفة عبارة عن منشآت تخزين ومراكز قيادة تابعة لكتائب حزب الله، وقد أكّدت واشنطن أن هذه المراكز هي التي دبّرت سلسلة من أحد عشر هجومًا صاروخيًّا كان آخرها هجوم السابع والعشرين من ديسمبر على قاعدة "كي ون".

ولم تتأخر طهران كثيرًا في ردها على القصف الأمريكي. فبعد يوم من القصف، وبقيادة عملائها العراقيين - أبرزهم "فالح الفياض" مستشار الأمن القومي العراقي، و"هادي العامري" رئيس منظمة بدر- اقتحم مشاغبون مجمّع السفارة الأمريكية، واستخدموا مدقّات لتحطيم أبوابها الخارجية، وخرّبوا مدخل بهو السفارة.

وردّ ترامب بإصدار ما وصفه بـ "تهديد وليس تحذيرًا" بأن طهران ستتحمل المسؤولية -وربما تكون هدفًا للانتقام الأمريكي- في حال تضررت ممتلكات أمريكية أو تعرّض مواطنون أمريكيون لأذى، فيما ردّت طهران بتشجيع أعمال الشغب ليوم ثانٍ، وعندما نشرت واشنطن وحدة الرد السريع الثانية والثمانين المحمولة جوًّا - حتى مع استخدام المارينز لقنابل مسيلة للدموع ضد المشاغبين داخل السفارة - تراجعت حدّة المظاهرات، على الأقل في الوقت الراهن.

ولم تتدخل الوحدات العسكرية العراقية أثناء أعمال الشغب التي استمرت يومين. بالرغم من إظهار بعض الضباط اهتمامهم بسلامة الدبلوماسيين الأمريكيين، غير أنه كان واضحًا أن الحكومة العراقية لم تكن راغبة، أو كانت خائفة من مواجهة أتباع إيران مباشرة. كان ذلك الدليل الأوضح على أمر مُسلّم به منذ زمن طويل في المنطقة، وربما حتى في واشنطن: إيران، وليس أمريكا، هي من تتحكم في بغداد.

إن الرجل المسئول عن استراتيجية طهران في العراق، كما فعل في سوريا، هو بالتأكيد الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، وهو بمثابة قوات الصاعقة لطهران. يصول "سليماني" ويجول بكل حرية في العراق منذ فترة طويلة. ومن المرجح أن قادة مليشيات الحشد الشعبي - التي تعدّ كتائب حزب الله جزءًا منها - يتلقون الأوامر من هذا الرجل. هو بالتأكيد يرغب في ألا يكتفي ترامب بإطلاق تهديدات أو حتى إطلاق غاز مسيّل للدموع.

ومن الناحية الظاهرية، قد يبدو أن سليماني وملالي إيران يتبعون سياسة ذات مردود عكسي. لو كان هدفهم طرد الولايات المتحدة من العراق، وفي النهاية من الشرق الأوسط، وذلك عبر دعمهم لهجمات على منشآت أمريكية، ولاقتحام السفارة الأمريكية، الذي يشبه كثيرًا أزمة الرهائن في إيران عام 1979، فإن كل ما يفعلونه سيأتي بنتائج عكسية؛ إذْ أوضح ترامب جليًّا أنه مصمم على عدم السماح بتكرار أحداث ليبيا أثناء وجوده في السلطة، وربما ينفّذ الرئيس الأمريكي "تهديداته" ردًّا على أي محاولات أخرى لاقتحام السفارة، أو الأسوأ من ذلك، احتجاز أو إصابة دبلوماسيين وموظفين أمريكيين آخرين.

وفي مرحلة ما، ربما يأمر ترامب القوات الأمريكية بإطلاق النيران على المشاغبين، وسيكون من بينهم مقاتلون إيرانيون، الذين يُشْبهون "الرجال الخضر الصغار" التابعين لروسيا. ولا يستطيع الرئيس الأمريكي القيام بأقل من هذا حتى لا يُنظر إليه بوصفه "فاشلاً"، وهو الوصف الذي يكرهه كثيرًا، وبالطبع يخشاه.

لكن في حال أطلقت قوات أمريكية النار على إيرانيين، ربما سيتعامل الملالي مع هذه الحوادث باعتبارها فرصة لحشد الجمهور الإيراني ذي الروح القومية العالية، ويأمرون وكلاء طهران، أو حتى فيلق القدس التابع لقاسم سليماني، بمهاجمة منشآت أمريكية في عموم العراق. وربما يراهن سليماني على أنه نظرًا لخيبة أمل الجمهور الأمريكي من حروب واشنطن التي "لا نهاية لها" في صراعات الشرق الأوسط، فسيكون ترامب، بالرغم من تهديداته، مترددًا في الردّ عبر استخدام القوة الأمريكية الكاسحة للقضاء على الوجود الإيراني في العراق. ولو حدث هذا السيناريو، فستتورّط أمريكا مجددًا في صراع طويل في الشرق الأوسط، قد يُلحق الضرر بآمال ترامب في إعادة انتخابه.

ربما يكره الرئيس ترامب كونه "فاشلاً" في العراق، لكن هذا لا يساوي شيئًا مقابل خسارته للانتخابات الرئاسية. ولو كان إنقاذ حظوظه الانتخابية يتطلب مغادرته العراق وتركها لإيران، فلن يتردد في فعل ذلك؛ فهو يستطيع استدعاء روح "رونالد ريغان". وتمامًا مثل سلفه ريغان الذي يفوقه احترامًا وتبجيلًا، سيطلق ترامب على هذا الانسحاب اسم "إعادة انتشار استراتيجي".


للاطلاع على الموضوع الأصلى .. اضغط هنا



الكلمات الدلالية الولايات المتحدة

التعليقات

  1. مايسترو1 ٠٢ يناير ٢٠٢٠

    وانتو الصادقين السؤال هنا يقول كيف تمكن وكيف تغلب العرب على اميركا وطهران بالعراق وتحت قيادة المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبير الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– فهاهى ايران متورطه بالعراق وفى قلب طهران واميركا ايضا متورطه بتواجدها بالعراق والان متورط بوتين بتواجده فى سوريا واردوغان متورط بتواجده او لاشك متواجد فى ليبيا ويتلاعب فقط بتهديدات اكبر منه ومن حجمه ان رحل السراج فتركيا تشن الحرب مسكين اردوغانو هذا حده ولكن غباء العجم متاصل-سلامات ياانترست فين عايشين انتم لايكون تتابعون التويتر تظنون صفحة وحساب وليد الطلاسى هى حقيقيه لامعليش هاهى كتابات وتعليقات وليد الطلاسى الحقيقيه انها حرب فىحرب وطرح ثورى مايعرف يمه ارحمينى الا قال كيف تغلبت طهران على اميركا بالعراق بل كيف تمكن الثائر الاممى الكبير سيادة امين السر المايسترو الصعب الكبير سيادة--- وليد الطلاسى --- من ضرب الجميع فى مقتل بالعراق اميركا وتركيا وطهران وروسيا فوق البيعه سلامات---الكل متورط الان من مايسترو يلعبها على صدر ابليس الشيطان نفسه سياسه وثورات--- اها سلام

  2. كروز1 ٠٣ يناير ٢٠٢٠

    منقوووووووووووووول---- والان هناك جرى دوليا اعتماد قرار لابل انتهت اجراءات التوقيع من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى وافق قبل يومين حسب المصدر الاممى على اعتماد صدور مذكرتى ملاحقه دوليه مع ملف اتهام اممى معد وجاهزوقد تم اعتماده من الامم المتحده و الاجراءات الان تتم على وجه السرعه حسب الاوامر والتوجيهات الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد---- وليد الطلاسى– والذى امر بسرعة احالة الملف الى الادعاء العام بالجنائيه الدوليه عقب اعتماده من مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والمذكرتان بحسب التوجيهات والاوامر الصادره من سيادته تشدد وتنص على اهمية ملاحقة السراج ومعه الرئيس التركى اردوغان ايضا باعتبارهم مجرمى حرب وارهاب ضد الانسانيه مع تسهيل الرق والعبوديه فى ليبيا حيث سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– قد جعلو دولة ليبيا وكرا للارهاب الدولى والارهابيين مع تهديدات الرئيس التركى اردوغان باستخدام القوه العسكريه لفرض السراج على ليبيا مع لتدخل السافر التركى المدان بلا شك فى سوريا والعراق والان ليبيا دون النظر لمقررات الشرعيه الدوليه حيث يرى الرئيس التركى ان برلمانه الفاشل الذى سهل له العبث بمواد الدستور التركى ليكون رئيسا ملكيا للابد هو وحزبه الارهابى رغم ارادة الشعب التركى--والمذكره الثانيه تم فيها اعتماد تحويل الليبى امدعو السراج الى المحكمه الجنائيه الدوليه عقب التحقيق معه فى موافقته لافتتاح سوق فى ليبيا يتم فيه البيع للانسان بالمزاد العلنى حيث تلك تعتبر من اخطر انتهاكات حقوق الانسان على الاطلاق وابشع جريمه ترتكب بحق الانسانيه جميعا وهى اهانة الانسان وبيعه بسوق النخاسه بالمزاد العلنى فالسراج اذن انما هو يعيد هنا العبوديه ليس الى ليبيا فقط بل وللعالم المتحضر سوق نخاسه وبيع الرقيق وبالقرن الواحد والعشرون واما امر اردوغان فهو هنا يعتبر اول المدافعين عن المدعو السراج وهو من يهدد بالتدخل العسكرى التركى فى ليبيا ان ذهب رفيقه المجرم المطلوب للعداله الدوليه المدعو--- السراج -- هذا وسيتم حسب المصدر بالامم المتحده الملاحقه بخطاب اممى الحاقى ايضا كما افادت المصدر و التى ذكرت بان سيادة الرمز الاممى السامى الكبير برغم مسؤولياته الامميه والصراع القائم فانه قد شدد على ان الامم المتحده لاولن تكون شريكا ولاطرفا بمثل تلك الجرائم الخطيره فعلا ولن تقف الامم المتحدهبجانب اى حاكم ولااى حكومه تقوم بجرائم الرق والعبوديه وانتهاكات حقوق الانسان هو امر اصبح من الاسس التى لاتهاون بها البته وتحذر الجمعيه العامه للامم المتحده جميع الدول الاعضاء بان الافلات من العقاب لاى حاكم واى حكومه واى دوله بالعالم هو الاستثناء وليس الاساس لابل ان جريمة الافلات من العقاب ان جرت فهى تعتبر اكبر من جرائم الحرب والارهاب حتى ان قام بها الامين العام نفسه غونتيريش فهو لاولن يفلت من العقاب كما جاء فى التوجيهات والاوامر الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى بالختام حيث المصدر الاممى قد انهت بيانه بانه قد وجه سيادة الرمز الاممى السامى الكبي بسرعة تقديم التقارير المتعلقه بالملياردير الامريكى المقتول بجريمه سياسيه بالسجن فى نيويورك وهو رفيق لترامب والامير البريطانى اندرو وابن سلمان واخرون حيث تعتبر هناك وجود لجريمة اغتيال سياسيه للقتيل فقد كان المفترض تقديم ملف تلك القضيه قبل ملف ملاحقة السراج واردوغان----وتم مخاطبة اليونسكو التى تم ابلاغها حيث جرى هناك تعليق على موقعها الثقافى عندما تلقى الموقع تعليق سيادة الرمز الاممى السامى الكبير سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى ---- ردا على الاعلام الغربى متهما سيادته اياه بانه اعلام غربى مضلل للراى العام الغربى قبل العربى والعالمى فان السؤال الاكبر والاخطر حيث الصراع القائم امميا دوليا وثوريا وبقيادته شخصيا كارفع مرجع مستقل اممى بالامم المتحده موضحا ان الاعلام الغربى لم يصارح الراى العام الغربى والاوروبى عما يجرى بالشرق الاوسط والمنطقه من صراع فلم يذكر الاعلام الغربى كله ان السؤال الذى يجب ان يتم طرحه هو من الذى ورط اميركا وايران اليوم فى احتلالهم للعراق وانه لاشك بانه سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد–- وليد الطلاسى-- فهو من قلب الطاوله والامور راسا على عقب بالعراق فوق رؤوس ترامب وايران ايضا وانه هنا حقيقة الصراع وليس الامر من ضرب الاخر اميركا ام ايران ضربت وتغلبت على اميركا --فالسؤال الاخطر المغيب بقوه عن الراى العام الغربى والعربى هو من الذى اشعل الثوره بالعراق وطالب بطرد الاحتلال الامريكى والايرانى من العراق -------وبلا ادنى شك انه المحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم كما يعرف اليوم بتلك الصفه الساميه------------------------- والان هناك كما اضافت المصدر الاممى قائله بانه قدجرى دوليا اعتماد قرار لابل انتهت اجراءات التوقيع من سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده والذى وافق قبل يومين حسب المصدر الاممى على اعتماد صدور مذكرتى ملاحقه دوليه مع ملف اتهام اممى معد وجاهزوقد تم اعتماده من الامم المتحده و الاجراءات الان تتم على وجه السرعه حسب الاوامر والتوجيهات الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد---- وليد الطلاسى– والذى امر بسرعة احالة الملف الى الادعاء العام بالجنائيه الدوليه عقب اعتماده من مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والمذكرتان بحسب التوجيهات والاوامر الصادره من سيادته تشدد وتنص على اهمية ملاحقة السراج ومعه الرئيس التركى اردوغان ايضا باعتبارهم مجرمى حرب وارهاب ضد الانسانيه مع تسهيل الرق والعبوديه فى ليبيا حيث سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– تتضمن اتهامات تقول بانه المتهمان السراج واردوغان قد جعلو من دولة ليبيا وكرا للارهاب الدولى والارهابيين مع تهديدات الرئيس التركى اردوغان باستخدام القوه العسكريه لفرض السراج على ليبيا مع لتدخل السافر التركى المدان بلا شك فى سوريا والعراق والان ليبيا دون النظر لمقررات الشرعيه الدوليه حيث يرى الرئيس التركى ان برلمانه الفاشل الذى سهل له العبث بمواد الدستور التركى ليكون رئيسا ملكيا للابد هو وحزبه الارهابى رغم ارادة الشعب التركى--والمذكره الثانيه تم فيها اعتماد تحويل الليبى امدعو السراج الى المحكمه الجنائيه الدوليه عقب التحقيق معه فى موافقته لافتتاح سوق فى ليبيا يتم فيه البيع للانسان بالمزاد العلنى حيث تلك تعتبر من اخطر انتهاكات حقوق الانسان على الاطلاق وابشع جريمه ترتكب بحق الانسانيه جميعا وهى اهانة الانسان وبيعه بسوق النخاسه بالمزاد العلنى فالسراج اذن انما هو يعيد هنا العبوديه ليس الى ليبيا فقط بل وللعالم المتحضر سوق نخاسه وبيع الرقيق وبالقرن الواحد والعشرون واما امر اردوغان فهو هنا يعتبر اول المدافعين عن المدعو السراج وهو من يهدد بالتدخل العسكرى التركى فى ليبيا ان ذهب رفيقه المجرم المطلوب للعداله الدوليه المدعو--- السراج -- هذا وسيتم حسب المصدر بالامم المتحده الملاحقه دوليا للمذكورين وقد اعلن مكتب سيادة الرمز الاممى الكبير تزويد وكالات الانباء العالميه والاعلام بخطاب اممى الحاقى ايضا كما افادت المصدر و التى ذكرت بان سيادة الرمز الاممى السامى الكبير برغم مسؤولياته الامميه والصراع القائم فانه قد شدد على ان الامم المتحده لاولن تكون شريكا ولاطرفا بمثل تلك الجرائم الخطيره فعلا ولن تقف الامم المتحدهبجانب اى حاكم ولااى حكومه تقوم بجرائم الرق والعبوديه وانتهاكات حقوق الانسان هو امر اصبح من الاسس التى لاتهاون بها البته وتحذر الجمعيه العامه للامم المتحده جميع الدول الاعضاء بان الافلات من العقاب لاى حاكم واى حكومه واى دوله بالعالم هو الاستثناء وليس الاساس لابل ان جريمة الافلات من العقاب ان جرت فهى تعتبر اكبر من جرائم الحرب والارهاب حتى ان قام بها الامين العام نفسه غونتيريش فهو لاولن يفلت من العقاب كما جاء فى التوجيهات والاوامر الصادره عن سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده رئيس مكتب مكافحة الارهاب الدولى بالامم المتحده الاعلى ومؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الرمز الايديولوجى والمقرر الاممى التشريعى السامى والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى بالختام حيث المصدر الاممى قد انهت بيانها---- بانه من جهه اخرى------- فقد وجه سيادة الرمز الاممى السامى الكبير الاوامر المشدده بسرعة تقديم التقارير المتعلقه بالملياردير الامريكى المقتول بجريمه سياسيه بالسجن فى نيويورك وهو رفيق لترامب والامير البريطانى اندرو وابن سلمان ولى العهد السعودى مع ايهود باراك وشخصيات اخرى مرتبطه بالمتاجره بالقاصرات واغتصاب الاطفال والرقيق واخرون سيتم اتهامهم رسميا عقب الانتهاء من التحريات وتحقيق الادعاء العام بالجنائيه الدوليه حيث يعتبر هناك وجود لجريمة اغتيال سياسيه للقتيل الملياردير الامريكى جيفرى ابشتاين فقد كان المفترض تقديم ملف تلك القضيه قبل ملف ملاحقة السراج واردوغان---- مع التحيه– انتهى-- حرر بتاريخه– الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه--- مجلس الامن الدولى-- مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– امانة السر 2221 معتمد برقم 551د4 الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ج11— تم سيدى منشور دولى– مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 655د تم سيدى منشور دو امانة السر 2221 معتمد الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى54077ن61— تم سيدى منشور دولى– مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 655ج8 تم سيدى منشور دولى -------------------------------------- 6440ق --------------

  3. كروز1 ٠٣ يناير ٢٠٢٠

    تخسى صحيفة وول ستريت جورنال وتصنيفاتها فما هؤلاء سوى قطط صغار لايستطعن اكل عظم الدجاج سليمانى مين وخاقان زفت مين واردوغان ايه وخامنئى مين هؤلاء مجرد هلافيت بالصراع واللعبه انما كم اتمنى على الاعلام العربى خاصه التنبه لامر خطير مازال قائم بكل الاعلام العربى للاسف فعندما يعتمد اغلب الاعلام العربى على الاعلام والصحف الغربيه فى نقل الاخبار وعناوينها ليبقى المحللين العرب يحللون فى نطاق ضيق وبمساحه ضيقه ججدا حسبما يريد اللاعب وصانع القرار الغربى من هنا ستجدون ان الغرب استحق وبجاره ان يستعمر ويحتل الدول العربيه حتى تجراءت ايران وتركيا ايضا وغيرهم لاشك والقادم العن والعن على العرب ودخلو اذن الفرس والترك بكل خيانه واجرام نفس اللعبه الاجراميه والخيانه والتواطؤ مع الغرب ضد اشقائهم العرب والمسلمين والتى تحتل دولهم اميركا قبل صعاليك الترك وقبل هلافيت الفرس وهم جميعا مجرد حكام طواغيت هشين اقزام فعلا-------- فهاهو على سبيل المثال لاالحصر صحيفة ناشيونال انترست وقد وضعت عنوان سياسى خطير ومبطن بالطبع وهو عنوان يعتبر كبير وخطير جدا ايضا يشد ويلفت الانتباه فالعنوان هو كيف تغلبت ايران على دونالد ترامب بالعراق-- على دونالد ترامب اذن فالخبر لم يقول كيف تغلبت ايران على اميركا بل على دونالد ترامب -- نعم--- بينما الحقيقه وكما ترونها لديكم بنفس الموضوع وبالرد القاتل والتعليق السياسى الضارب الموجود ايضا بنفس الموضوع اذ الاهم هنا هو من الذى تسبب باثارة الشعب العراقى وقيام الثوره بالعراق وعلى الاحتلالين الامريكى العلوجى والفارسى لتمتد الثوره الى لبنان هنا السؤال الاهم والاخطر وهو السؤال الذى لاولن تقوم اى صحيفه غربيه بطرح مثل هذا السؤال والتساؤل الخطير كعنوان اعلامى وسياسى على صدر الصحف الغربيه لان بالطبع المفكر والمنظر هنا يحسب حسابات دقيقه خوفا من ان تعود ضربه مرتده اليهم ولذلك فالاعلام الغربى غير مستقل ولانزيه لابل هو مضلل بشده فمثل العنوان المطروح اعلاه برغم انه قد يعود عليهم اى الصحف الغربيه بالملايين الملايين من الدولارات وبيع المزيد من النسخ للصحف وملايين فعلا كبرى وبمزيد من الطبعات المتلاحقه ولكن هذا امر لن يسمح به صانعو القرار بالغرب ------------ نعم--- فالهدف هنا اذن من مثل هذه العناوين هو الهيمنه والسيطره على الفكر والاعلام وعلى احتكار الحقيقه للغرب فقط هو اشغال الاعلام والراى العام العربى والعالمى ايضا بعنوان مفبرك لتاتى التحليلات وفق ماهو مرسوم لمن خطط ووضع عنوان الخبر السياسى فمثل هذا الخبر يخدم الغرب وايران ايضا انما العرب هنا خارج اللعبه نهائيا بل خارج السرب قطعيا لاحس لهم ولاتاثير فالعرب هنا حكومات وشعوب وراى عام متلقى فقط لافاعل ولاايضا متفاعل لانه الخبر لايعنى العرب نهائيا بل اميركا وايران من هنا ياتى دور الاعلام والمحترفين مهنيا واعلاميا وسياسيا ايضا لعدم اعطاء الموضوع اكبر من حجمه بل منع نشره فالسؤال الاكبر والاخطر هنا هو مالذى لابل من الذى قلب الطاوله راسا على عقب فوق رؤوس ترامب وجيشه الامريكى المحتل للعراق وهو جيش الاحتلال اللعين المجرم الجاثم على صدور العراقيين والمنطقه ايضا وكذلك ايران ومليشياتها الارهابيه الاخطر من الجيوش مليون مره والتى تدمر العراق وتقتل العراقيين بالتعاون مع اميركا وسط منع دولى صارم جدا جدا بعدم جواز احتلال اى دوله عضو بالامم المتحده نهائيا البته مهما كانت الظروف لاارهاب ولاغيره-- من هنا يتضح للجميع ان من خلف التغيير واشتعال الاحداث الثوريه ضد الاحتلالين الامريكى والفارسى بالعراق ولبنان وكيف تطورت الاحداث والصراع بضرب سفارات اميركا وايران ايضا بالعراق وطردهم هم وادواتهم من العراق برا برا برا------واصبح الوضع ثورى بامتياز ضد الاحتلالين اذن بالعراق وايضا بلبنان لياتى الارتداد الثورى العكسى ويسكن فى قلب طهران حيث الاحتجاجات الشعبيه الثوريه الايرانيه البطله و وبالطبع فانه خلف كل ذلك رمزا يوصف بالمحارب الرهيب وفتى الشرق العظيم وهو الريادى والقيادى الثورى الاممى وهو رمز التغيير للنظام العالمى الجديد القادم الا وهو سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو المرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة امين السر السيد–- وليد الطلاسى– مع التحيه فهكذا تكون المساهمه الحضاريه والسياسيه والثقافيه بين الامم ويبقى من الامم والدول هنا الاقوى فقط ----------- هذا وللجميع اجمل التحايا------ الا قال كيف تغلبت ايران على دونالد ترامب لامعليش بل كيف تغلب العرب والعراقيين على ترامب وعلى ايران وقلبو الطاوله فوق رؤوس الجميع-- تحيه اخرى

اضف تعليق