فيديو.. القصة الكاملة لأزمة محمد رمضان مع جمهور الإسكندرية

تصدرت أخبار طرد محمد رمضان من أحد المقاهي بالأسكندرية عناوين الأخبار، فما هي حقيقة طرده من المقهى، وما هي تفاصيل أزمته مع جمهور عروس البحر الأبيض المتوسط؟.. شاهد بالفيديو.


أثار الفنان المصري محمد رمضان الجدل من جديد، بعدما قرر السفر إلى محافظة الإسكندرية بمفرده دون وجود أي حراسة لكي يظهر لجمهوره حب أهالي الإسكندرية له.

وبدأت أزمة رمضان مع جمهور الإسكندرية عندما طرحت تذاكر حفلته الجديدة للبيع هناك، والتي كان من مقررًا انطلاقها في 7 أكتوبر المقبل، ولكن رمضان فوجئ بحملة على منصات التواصل بعنوان “غير مرحب بك في الإسكندرية”، والتي نشرت العديد من الأخبار تؤكد رفض جمهور عروس البحر الأبيض  المتوسط له.

بداية أزمة رمضان

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور الدعائية لحفل محمد رمضان مرفقة بعلامة إكس، وعلق الجمهور عليها بأن رمضان غير مرحب به للغناء في مسقط رأس الفنان الراحل سيد درويش. وتداول مستخدمو منصات التواصل هذه الصور لتتباين ردود الأفعال حولها ما بين مؤيد ومعارض.

وردًّا على الحملة، أطلق رمضان فيديو على صفحته الشخصية يعلن فيه عن تحدٍّ جديد، وهو سفره إلى الإسكندرية ليقابل الجمهور بنفسه دون حراسة، ليثبت للمحافظ وللحملة الممنهجة، بحسب قوله، أنه محبوب هناك، قائلًا: “في طريقي لبلد 6 ملايين إسكندراني لكي أتأكد بنفسي، بعدما جرى بيع أكتر من ٧٠% من التذاكر، وهذا الشيء الذي بيثبت وجود حملة ممنهجة ضدي”.

فيديوهات محمد رمضان في الإسكندرية

سافر رمضان بالفعل، أمس الأربعاء، إلى الإسكندرية، ووثق رحلته هناك من خلال عدة فيديوهات مباشرة التقطها خلال وجوده بين الأهالي، فقال في إحدى الفيديوهات التي نشرها متتالية على صفحته الشخصية على فيسبوك: “إن شاء الله هعدي على أهل العامرية، وآكل لقمة في مطعم أو في بيت أحد، وأشرب الشاي، وأذهب لمحطة الرمل، وسيدي جابر، وأزور أقاربي، إسكندرية عزيزة عليّ”.

وانتشرت أخبار تفيد طرد رمضان من أحد المقاهي لعدم رغبة الجمهور في وجوده بها، مع تأكيد كسر الجمهور نوافذ المطعم وتطاير الزجاج في تشابك بين رمضان والأهالي، وعلق رمضان على هذه الأخبار بفيديو نشره على صفحته قائلًا: “حق الرد على المواقع الموجهة الكاذبة، أولًا دي قهوة اسمها والي مسمهاش الريحاني وشكرًا لأصحابها، دخلت أشرب الشاي ولما حصل تكدس مشيت علشان مايحصلش خساير للمكان بسبب الزحمة، ورحت شربت الشاي في فندق صن رايز ومعظم الناس اتحركوا ورايا شوف العدد ده وحكّم عقلك هيدخلوا جوه قهوة ازاي يا متعلمين يا بتوع المدارس”.

ربما يعجبك أيضا