شرطة الاحتلال تفرج عن الناشطة المقدسية منى الكرد

رؤية

القدس المحتلة- اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن الناشطة الصحفية منى الكرد “23 عاما”، والتي اعتقلت من منزل عائلتها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وفي وقت سابق، قال والدها نبيل الكرد، إن قوات الاحتلال اقتحمت منزله بطريقة استفزازية، قبل اعتقال ابنته منى، مضيفا أن الاحتلال اقتادت ابنته إلى مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين وسط القدس.

وقالت والدة منى الكرد “لقد تم اعتقال منى من بيتنا بالشيخ جراح الذي تم اقتحامه من قبل مخابرات الاحتلال الإسرائيلية، حيث تم أيضا تفتيش البيت بحثا عن شقيقها محمد المطلوب أيضا للتحقيق”. بحسب وكالة وفا الفلسطينية.

وتعود شهرة منى الكرد بعد ظهورها في مقطع فيديو تجادل مستوطنا إسرائيليا استولى على منزل في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة وحاز المقطع على اهتمام العالم حيث قال فيه المستوطن “إذا لم أسرق منزلك سيسرقه شخص آخر”.

وشرع الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر رمضان الماضي في محاولة تهجير 28 عائلة من منازلهم بحي الشيخ جراح في القدس المحلتة والمقيمين فيها منذ العام 1956 إلا أنهم تشبثوا بأرضهم ورفضوا تركها للمستوطنين إلى أن تصاعد الأمر بعدوان إسرائيلي على قطاع غزة استمر 10 أيام وانتهى بتهدئة بين المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال بعد جهود كبيرة بذلتها جمهورية مصر العربية لحقن دماء الفلسطينيين.

ربما يعجبك أيضا