مالي.. قائد الانقلاب يسمح لوفد وساطة إفريقي بلقاء القادة المعتقلين

رؤية

بامكو – سمح قائد الانقلاب في مالي الكولونيل اسيمي غويتا، اليوم الأربعاء، لوسيط المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا غودلاك جوناثان، بلقاء الرئيس الانتقالي باه نداو ورئيس وزرائه مختار وان المعتقلين.

وقال مصدر قريب من الوساطة، طالبا عدم كشف هويته ليل الثلاثاء/ الأربعاء، “حصلنا على الضوء الأخضر للقاء نداو ووان الأربعاء”.

وأوفدت مجموعة غرب إفريقيا الرئيس النيجيري السابق الثلاثاء إلى عاصمة مالي للقيام بمهمة جديدة للمساعي الحميدة، غداة اعتقال الجيش لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الانتقالي وعدد من كبار الشخصيات في الدولة في ما يشبه انقلابا ثانيا خلال 9 أشهر، بحسب وكالة “الأنباء الفرنسية”.

ونقلت “فرانس برس” عن أحد أعضاء حكومة غويتا قوله إننا “أوضحنا إقصاء الرئيس الانتقالي ورئيس حكومته”. وأضاف “نبقي على الانتخابات العام المقبل”، موضحا أن اجتماعات أخرى ستعقد مع الوسطاء الدوليين.

بدوره، قال أحد أعضاء وفد وساطة غرب إفريقيا إن “وجودنا هنا هو لمساعدة أشقائنا الماليين على إيجاد حل للأزمة لكن من الواضح أن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا يمكن أن تعلن بسرعة، في القمة المقبلة، فرض عقوبات”.

ويتهم غوتا الرئيس باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان بتشكيل حكومة جديدة من دون استشارته مع أنه نائب الرئيس المكلف بالدفاع والأمن، وهما مجالان حاسمان في البلاد التي تشهد اضطرابات.

ربما يعجبك أيضا