مسلسل «دامر».. قصة قاتل متسلسل أكل ضحاياه خوفًا من الوحدة

مسلسل نتفليكس الجديد Dahmer - Monster: the Jeffrey Dahmer Story الذي يدور حول قصة القاتل المتسلسل جيفري دامر الذي قتل 17 رجلًا وأكل بعضهم.. هل يستحق المشاهدة؟


بدأت منصة نتفليكس، يوم 21 سبتمبر 2022 الحالي، عرض مسلسل Dahmer – Monster: the Jeffrey Dahmer Story، الذي يتكون من 10 حلقات.

ويعرض المسلسل قصة الجرائم التي ارتكبها جيفري دامر، الذي كان أشهر القتلة المتسلسلين في الولايات المتحدة، بين عامي 1978 و1991، حين فهو 17 رجلًا، وما جعل جرائمه أكثر وحشية أن معظم ضحايا جيفري كانوا من أصحاب البشرة السمراء.

مسلسل دامر

بالرغم من تصدر المسلسل لقائمة أعلى المشاهدات على منصة نتفليكس في أكثر من 60 دولة في العالم، والإشادات الكبيرة التي حظى بها من جانب الجمهور في مختلف مواقع التقييمات، ومن بينها “روتن توميتوز”، فإن النقاد لم يجمعوا على جودة المسلسل الذي خرج من تحت عباءة الكاتب والبروديوسر، رايان ميرفي.

وتميزت أعمال رايان ميرفي بتقديم أشهر جرائم القتل الأمريكية في إطار درامي شيّق، من خلال سلاسل American Crime Story، التي قدمت قضية أو جي سيمبسون، الذي قتل زوجته وصديقها، وقضية اغتيال عارض الأزياء الشهير، فيرساتشي، بجانب قصة فضيحة الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، وعلاقته بالمتدربة، مونيكا بولونيسكي.

where is jeffrey dahmer s younger brother david now 1664204469

لقطة من مسلسل دامر

سخرية من مسلسل «دامر»

لم يكن المسلسل، الذي عرض قضية قتل دامر 17 رجلًا “مثليًّا”، معظمهم من أصحاب البشرة السمراء، مختلفة عن الإطار الذي اعتاد عليه ميرفي، ولكن أوضح النقاد أن هذه النسخة امتازت بالرتابة، وكأنه اعتاد على تقديم هذا النوع من المسلسلات، فخلت من الإبهار بعض الشيء.

واتفق نقد موقع “هوليوود ريبورتر” مع موقع “الجارديان” في أن المسلسل يبدو كأنه برعاية “ويكيبديا”، موقع المعلومات الشهير، وذلك لعرضه بعض المواقف المعروفة من حياة دامر كما هي، دون وجود أي تحليلات أو إضافة لأبعاد جديدة للشخصية، ما جعل المسلسل متوقعًا ومملًا في بعض المشاهد.

ترتيب مهلهل

أشار موقع “الجارديان” إلى أن عرض سلسلة جرائم دامر بطريقة “فلاش باك” جعل المسلسل مهلهلًا، موضحًا أن ميرفي استخدم هذه الطريقة بالذات لسرد القصة، لإلهاء المشاهد عن التفاصيل المملة، وعدم تقديم المسلسل لأي شيء مختلف عما قدم من أعمال فنية عن سيرة دامر من قبل.

أما عن آداء الممثل إيفان بيترز لدور دامر، فقالت “الجارديان” إنه كان محيرًا من ممثل أثبت أنه بارع في تقديم العديد من الأدوار الأخرى، فشبهه الموقع بأنه قدم نسخة محبطة من فيلم الرعب Saw، في حين وصفه “هوليوود ريبورتر” بالممثل الملم بدوره أكثر من اللازم، لدرجة أن الدور خرج للجمهور بلا أي مشاعر، وكأن شخصية دامر كانت ميكانيكية.

1846 fatos sinistros sobre a vida do serial killer jeffrey dahmer 07 06 2022

الشخصية الحقيقية لدامر

حلقة مبدعة

ما أغضب النقاد هو عدم الغوص في حياة ضحايا دامر، فكانوا مجرد إكسسوار لقصته، في حين ركزت نسخة المسلسل التي سردت قصة فيرساتشي، على سبيل المثا،ل على حياة الضحية، ولكن لم يكن المسلسل كله سيئًا، فأجمع النقاد على إبداع حلقة المسلسل التي عرضت حياة أنتوني هيوز، أحد ضحايا دامر الذي كان رجلًا مثليًا أسمر البشرة، وأصم.

وأبدع ميرفي في هذه الحلقة، لأن معظمها كان بلا صوت، وكأنه أراد أن يصل صوت أنتوني للملايين في أنحاء العالم أخيرًا، بعدما أسكت دامر صوته إلى الأبد، وهو في مقتبل عمره، وشعر المشاهدون خلال هذه الحلقة بمعاناة الشخص الأصم، والصعوبات التي يواجهها يوميًّا، لأنها عرضت من وجهة نظرهم، كما كانت الحلقة احتفالًا بحياة أنتوني، أكثر منها عرض لضحية جديدة من ضحايا دامر.

untitled design 3 940x480 1

لقطة من مسلسل دامر لأنتوني هيوز

جمهور متعطش للدماء

أشاد النقاد بالنصف الثاني من المسلسل، وذلك لتراجع شخصية دامر إلى الخلفية، وكأنه أصبح شخصية ثانوية، في حين كان الأبطال هم أهالي الضحايا، والمحاكمة التي أقر فيها دامر بأنه مذنب، وأظهر ميرفي التأثير السلبي الذي أحدثته جرائم القتل على والدي دامر، ودفعت والدته إلى محاولة انتحار فاشلة.

وبرر النقاد تصدر المسلسل قائمة المشاهدات محققًا أرقامًا تاريخية قياسية، بأن الجمهور في هذا العصر أصبح متعطشًا لرؤية العنف والدماء، وكأن المسلسل أصبح نسخة جديدة من نسخ أفلام الرعب التي تنجح جماهيريًّا، في +حين أنها لا تكون على مستوى عال من الجودة.

ربما يعجبك أيضا