«العالم في أسبوع»: تصعيد نووي روسي.. وأول ظهور علني لخامنئي.. وتحول سياسي بألمانيا

الدب الروسي يصعّد نوويًا، وتركيا تدخل على خط حرب بوتين، ومرشد إيران يظهر للعلن بعد غياب، وموسكو تجري تدريبات عسكرية قرب ألاسكا الأمريكية.. نظرة على أبرز أحداث العالم في أسبوع.


شهد هذا الأسبوع تصعيدًا روسيًّا في أوكرانيا، بإعلان تعبئة عسكرية جزئية، وخطط استفتاء لضم أراض أوكرانية، فضلًا عن التلويح باستخدام أسلحة نووية ضد دول غربية، بما في ذلك بريطانيا العظمى.

وظهر المرشد الأعلى الإيراني علنًا، بعد غياب أسبوعين، ليدحض تكهنات بشأن تدهور صحته. وتعهد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، للمرة الأولى، بدعم تايوان عسكريًّا في حال نشبت توترات مع الصين. وفي تحول سياسي لافت، قال المستشار الألماني إن بلاده يجب أن تصبح القوة المسلحة الأفضل تجهيزًا في القارة العجوز.

حرب بوتين إلى مرحلة جديدة

بوتين ووزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو 1مع تراجع القوات الروسية في شمال شرقي أوكرانيا، أعلنت روسيا تعبئة جزئية لجنود الاحتياط للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، وذلك قبيل إجراء استفتاء على ضم 4 مناطق أوكرانية سيطر عليها الكرملين، في خطوة وصفتها أطراف غربية بأنها تصعيدية وإقرار بفشل الكرملين، في حين اتهم الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلنسكي، بوتين بالسعي لإغراق أوكرانيا بالدماء، داعيًا إلى عقاب عادل.

وفي إشارة إلى دخول حرب بوتين مرحلة جديدة، نحو صراع طويل الأمد، أقر البرلمان الروسي، هذا الأسبوع، قانونًا يشدد العقوبات على الجنود الروس الذين يخالفون واجباتهم، بما في ذلك الفرار من الخدمة العسكرية في أثناء التعبئة. وهدد بوتين في خطاب متلفز باستخدام أسلحة دمار شامل، بما في ذلك أسلحة نووية، ردًا على ما عدّه “ابتزازًا غربيًّا نوويًّا”.

لندن في مهب رياح التهديد النووي الروسي

فلاديمير بوتين 2بعد ساعات من تلويح الدب الروسي في خطاب إعلان التعبئة العسكرية باستخدام أسلحة دمار شامل ضد الغرب، هدد العضو السابق بمجلس الدوما ومستشار بوتين المقرب، سيرجي ماركوف، بهجوم نووي على لندن، في مقابلة إذاعية مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وحمل ماركوف، الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس الوزراء البريطاني المستقيل، بوريس جونسون، وخليفته ليز تراس، مسؤولية الحرب النووية المحتملة من جراء “سلوكهم المتهور” إزاء الحرب، على حد وصفه.

أوكرانيا حاضرة في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن

أوكرانياأجرى وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعًا طارئًا فوق العادة وغير رسمي، يوم 21 سبتمبر 2022، بعد استدعاء روسيا جنود احتياط للقتال في أوكرانيا. وجاء ذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي انطلقت أعمال دورتها 77 في نيويورك أول أمس الثلاثاء، بمشاركة أكثر من 150 رئيس دولة وحكومة.

واجتمع مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، في الجلسة الـ 20 هذا العام، لبحث تداعيات التعبئة الروسية، والتحرك لضم أراض أوكرانية، والتهديد باستخدام أسلحة نووية. ولم يتمكن المجلس من اتخاذ إجراء ذي مغزى بشأن أوكرانيا، كون روسيا عضوًا دائمًا لها حق النقض إلى جانب أمريكا وفرنسا وبريطانيا والصين.

وقال أمين الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، في كلمته أمام الجلسة، إن خطط استفتاءات الضم انتهاك للميثاق الأممي، داعيًا إلى التحقيق في الانتهاكات بأوكرانيا، ووصف وضع محطة زابوروجيا بأنه مثير للقلق.

تركيا تدخل على خط الحرب الروسية الأوكرانية

أردوغانعلى هامش فعاليات جمعية الأمم المتحدة، أجرت المذيعة بشبكة “بي بي إس” الأمريكية، جودي وودروف، حوارًا مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بشأن جملة قضايا، لعل أبرزها الموقف التركي من الحرب الروسية الأوكرانية، وكذلك انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وقال الرئيس التركي إن كل ما يهمه هو إنهاء الصراع بسلام، سواء من الجانب الروسي أو الأوكراني، مشيرًا إلى أن فلاديمير بوتين أبدى خلال لقائه به في أوزبكستان على هامش قمة شنجهاي للتعاون، استعداده لإنهاء الحرب في أقرب وقت ممكن.

«النار والغضب».. تدريبات روسية قرب ألاسكا الأمريكية

تدريبات روسية قرب ألاسكاأجرت روسيا هذا الأسبوع تدريبات عسكرية في المحيط المتجمد الشمالي، بالقرب من ولاية ألاسكا الأمريكية، وصفتها صحيفة “ذا صن” البريطانية بتدريبات “النار والغضب”، في وقت ترى موسكو في أراضيها الشاسعة بالقطب الشمالي مصلحة استراتيجية حيوية، ما دفعها لتعزيز قدراتها العسكرية بالمنطقة لسنوات.

وشملت التدريبات التي تحمل اسم “أومكا 2022″، إطلاق غواصات نووية لصواريخ كروز مضادة للسفن من بحر تشوكشي، بهدف اختبار قدرة روسيا، وجاهزيتها للدفاع عن المنطقة القطبية بالوسائل العسكرية، حسبما أفادت وزارة الدفاع الروسية.

تحول سياسي لافت في ألمانيا

شولتزفي تحول سياسي كبير بألمانيا، قال المستشار الألماني، أولاف شولتز، في خطاب أمام ضباط بالجيش في برلين، إن بلاده يجب أن تصبح القوة المسلحة الأفضل تجهيزًا في أوروبا، داعيًا إلى زيادة نفوذ الدول الأوروبية في حلف الناتو.

وبعد اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية، في 24 فبراير الماضي، تعهد شولتز بتأسيس صندوق خاص لمضاعفة تمويل إعادة تسليح الجيش الألماني وتحديثه مستقبلًا. وفي مايو الفائت، أبرمت الحكومة اتفاقًا مع المعارضة المحافظة، لتخصيص 107 مليارات دولار لتحديث الجيش وشراء معدات أفضل للقوات المسلحة خلال الأعوام المقبلة.

تعهد أمريكي علني بدعم تايوان عسكريًّا

بايدن في مقابلة تليفزيونيةفي مقابلة مع برنامج 60 دقيقة على قناة “سي بي إس”، بثت يوم 18 سبتمبر 2022، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إن الولايات المتحدة ستساعد تايوان في حالة وقوع توترات عسكرية بينها وبين الصين،و لكنه أوضح أن هذا لا يمثل تشجيعًا على استقلال تايبيه.

وبينما لم تكن هذه المرة الأولى التي يلمح فيها بايدن إلى دعم الولايات المتحدة لتايوان، فهي أول مرة يشير فيها إلى أن القوات المسلحة الأمريكية قد تشارك في دعم الجزيرة عسكريًا، إذا ما قررت الصين الاعتداء عليها، وهو ما يتناقض مع الموقف الأمريكي من دعم أوكرانيا في الحرب الروسية الأوكرانية.

عبور بحري أمريكي وكندي بمضيق تايوان

عبور مضيق تايوانفي خضم التصعيد الصيني الأمريكي بشأن تايوان، أبحرت سفينتان حربيتان، أمريكية وكندية، في مضيق تايوان، بعد يومين من تصريحات مثيرة للجدل للرئيس، جو بايدن، بشأن الدفاع عن الجزيرة ودعمها عسكريًّا.

ووفق بيان لقيادة أسطول الباسيفيك الأمريكي، أجرت السفينتان الحربيتان، بما يتوافق مع القانون الدولي، عبورًا روتينيًّا في مضيق تايوان، خارج المياه الإقليمية لأي دولة مشاطئة. في المقابل، أدانت الصين الخطوة ووصفتها بالاستفزازية.

أول ظهور علني لمرشد إيران

مرشد إيران خامنئيظهر المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، صاحب الـ83 عامًا، يوم 17 سبتمبر في مناسبة دينية للمرة الأولى بعد غياب قرابة أسبوعين، وسط أنباء عن تدهور صحته وحضوعه لعملية جراحية.

ويوم الجمعة الماضي، أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بأن خامنئي ألغى اجتماعاته خلال الأسبوع السابق، بسبب طارئة صحية، بينها اجتماع سنوي مهم كان مقررًا يوم 6 سبتمبر، مع لجنة خبراء قيادة الهيئة المعنية باختيار خليفة خامنئي، حال وفاته.

ربما يعجبك أيضا