صفقة «بيتك-الأهلي المتحد».. ولادة عملاق مصرفي جديد في الخليج

صفقة بيت التمويل الكويتي و"الأهلي المتحد" البحريني تمثل أكبر وأول استحواذ مصرفي عابر للحدود في منطقة الخليج العربي خلال العقد الماضي.


أعلن بيت التمويل الكويتي “بيتك”، يوم أمس الأحد 25 سبتمبر 2022، الاستحواذ على البنك الأهلي المتحد البحريني، بعد سنوات من الإعداد والتأجيل المتكرر.

وبهذا، ينجز بيت التمويل الكويتي واحدة من أكبر عمليات الاستحواذ المصرفي في دول مجلس التعاون الخليجي، وعند الانتهاء من كامل الإجراءات التنفيذية، سينتج عنها أكبر كيان مصرفي في الكويت والبحرين، وثاني أكبر بنك إسلامي في العالم، وسابع أكبر بنك في الخليج.

صفقة مليارية

قال “بيتك”، في بيان للبورصة الكويتية، إن نسبة أسهم البنك الأهلي المتحد التي قبل أصحابها التنازل عنها لصالحه بلغت 97.273% مع انتهاء فترة عرضه الطوعي للاستحواذ على أسهم الأهلي المتحد في 23 سبتمبر 2022، موضحًا أنه استخدم حقة بالاستحواذ الإجباري على أسهم المساهمين الذين لم يقدموا استمارات القبول، وفقًا للشروط المنصوص عليها في مستند عرض الاستحواذ.

ووافقت عمومية “بيتك”، يوليو الماضي، على توصية مجلس الإدارة بالاستحواذ على كامل أسهم “الأهلي المتحد” عن طريق تبادل الأسهم بمعدل سهم لـ”بيتك” مقابل 2.695 من أسهم “الأهلي المتحد”، وحصلت الصفقة على موافقة بنك الكويت المركزي وجهاز حماية المنافسة في يوليو أيضًا، وبحسب بنك “سيكو” مستشار التنفيذ لصفقة الاستحواذ في البحرين، بلغت قيمة الصفقة نحو 10.9 مليار دولار.

مراحل صفقة «بيتك- الأهلي المتحد»

خرجت صفقة بيتك والبنك الأهلي المتحد للنور للمرة الأولى في 2018، وفي يناير 2019، أعلن المصرفان انتهاء دراسات التقييم والسعر العادل المقترح لتبادل الأسهم بمعدل سهم لـ”بيتك” مقابل 2.32558 من أسهم “الأهلي المتحد” ضمن صفقة استحواذ بقيمة 8.8 مليار دولار، وقتها، ولكن الصفقة تأجلت عدة مرات، وفي 2020، طلب البنك المركزي الكويتي من “بيتك” إعادة تقييمها، وفق “سي إن بي سي”.

وفي أغسطس الماضي، أعلن “بيتك”، بعد التوصل إلى اتفاق مناسب مع البنك الأهلي المتحد، والحصول على الموافقات اللازمة من السلطات الكويتية والبحرينية، الجدول الزمني لعرض الاستحواذ الطوعي والمشروط على 100% من أسهم “الأهلي المتحد”، وحدد 22 أغسطس موعدًا لتسجيل الأسهم في بورصة الكويت، و24 أغسطس موعدًا لبدء فتح العرض، و23 سبتمبر للإغلاق النهائي.

كيان مصرفي جديد

تأسس “بيتك” عام 1977، ويعد أكبر بنك إسلامي في الكويت، ولديه أكثر من 500 فرع، ويعمل في عدة بلدان، مثل تركيا وألمانيا والبحرين، وتقدر قيمته السوقية بنحو 25.8 مليار دولار، ومن خلال استحواذه على “الأهلي المتحد”، أكبر بنك في البحرين الذي تأسس في 2000، يتحول إلى كيان مصرفي إقليمي بقاعدة رأسمالية تقدر بنحو 11 مليار دولار، وأصول تتراوح بين 115 و121 مليار دولار، وفق “بلومبرج”.

وعقب عملية الاستحواذ، يحجز “بيت التمويل الكويتي” ترتيبه كسابع أكبر بنك في منطقة الخليج، وثاني أكبر بنك إسلامي في العالم من حيث قيمة الأصول، وستتوسع عملياته لتغطي 12 بلدًا في العالم، عبر الاستفادة من انتشار “الأهلي المتحد” في دول، مثل مصر والعراق وبريطانيا، وفق “فيتش” وذا جلوبال إيكونميكس”.

biggest gulf lenders by assets

صفقة تاريخية

قال رئيس مجلس إدارة “بيتك”، حمد عبدالمحسن المرزوق، خلال اجتماع للجمعية العامة، في يوليو، إن صفقة الاستحواذ على “الأهلي المتحد” تمثل خطوة مصرفية تاريخية، في ظل تزايد المنافسة المصرفية إقليميًّا ودوليًّا، موضحًا أن الكيان الجديد لـ”بيتك” يعزز من تصنيف القطاع المصرفي الكويتي على مستوى منطقة الخليج.

وتعزز هذه الصفقة القدرة الاقراضية لـ”بيتك” بنحو 61%، وترفع صافي الأرباح بالعملات الأجنبية من 19.8% إلى 39.6%، كذلك ترفع الحصة السوقية للمجموعة في الكويت إلى 28% من إجمالي الأصول المحلية، وفي البحرين، تصبح “بيتك” أكبر بنك من حيث إجمالي الأصول، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الأهلي المتحد يمثل نحو 35% من أصول بيتك الموحدة بعد الاستحواذ.

صثقثصقث

نتائج صفقة استحواذ بيتك على الأهلي المتحد

إدراج ثانوي

بموجب الصفقة، أصبح البنك الأهلي المتحد شركة مملوكة بالكامل لبيت التمويل الكويتي، وتخصّص أسهم “بيتك” الجديدة لمساهمي الأهلي المتحد الذين قبلوا عرض الاستحواذ اعتبارًا من 2 أكتوبر المقبل، على أن يبدأ التداول على الأسهم الجديدة في 6 أكتوبر في بورصتي الكويت والبحرين.

وتمثل هذه الصفقة أول إدراج ثانوي في البحرين لمؤسسة مدرجة في الكويت، وقال رئيس قسم الخدمات المصرفية الاستثمارية والعقارات في “سيكو“، وسام حداد، في بيان اليوم، إن تنفيذ صفقة بيتك والأهلي المتحد يمثل أكبر وأول استحواذ مصرفي رئيس عابر للحدود في منطقة الخليج العربي خلال العقد الماضي.

ربما يعجبك أيضا