التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

بيراميدز ونهضة بركان في معركة كروية.. «الكونفيدرالية» حلم يداعب الأشقاء العرب

كتبت – أميرة رضا

ساعات معدودة تفصل متابعي الساحرة المستديرة في القارة السمراء، عن اللقاء المرتقب والمثير بين فريقي بيراميدز المصري، ونهضة بركان المغربي، في نهائي بطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية، والذي سيقام مساء غدًا الأحد، على استاد “مولاي عبد الله” بالمغرب.

الجميع يترقب

لقاء الأشقاء، الذي بدأ الاستعداد من أجله، خلال الأيام الماضية، وحتى هذه اللحظات، يتسم بالندية الشديدة، إذ يتطلع كل من الفريقين للظفر باللقب والوقوف على منصة التتويج.

انتزاع اللقب القاري، حلم يُمني به الفريقان النفس، إذ يتطلع الفريق المصري “بيراميدز” للتتويج بالبطولة في أول مشاركة أفريقية له عبر تاريخه، على نهج فريقي المقاولون العرب والإسماعيلي اللذين نجحا في التتويج ببطولة إفريقية بأول مشاركة في تاريخهما بالبطولات القارية.

أما الشقيق المغربي “بركان”، فيطمح لأن يصبح خامس فريق مغربي يتوج بلقب البطولة، بعدما سبقته أندية الجيش الملكي في عام 2005، الفتح الرباطي في 2010، المغرب الفاسي في 2011، والرجاء في 2018.

كذلك، يسعى الفريق المغربي لتعويض إخفاقه في الفوز بالبطولة الموسم الماضي، عقب خسارته أمام الزمالك بركلات الترجيح، بعدما تبادل كل فريق الفوز بملعبه 1-0.

للمرة الثانية تواليًا.. النهائي مغربي مصري


تطلُع الفريقين للظفر باللقب، لم يكن هو السبب الوحيد الذي يجعل المباراة تتسم بالإثارة والندية، ولكن ما جعلها تزداد إثارة هو أن النهائي مغربيًا مصريًا للنسخة الثانية من البطولة على التوالي، بعدما جرى نهائي الموسم الماضي بين الزمالك المصري ونهضة بركان، الذي استطاع فيه أن يحسم الزمالك كلمته ومن ثم الظفر باللقب.

خسارة نهضة بركان الموسم الماضي، تزيد الأمور صعوبة على الفريق المصري، إذ سيحاول بلا شك بركان في فرض سيطرته من بداية اللقاء، إرضاءً لجماهيره التي عاشت أصعب اللحظات عند ضياع اللقب من قبل، ومن بعدها ضياع لقب الدوري المغربي للمحترفين في الموسم المنصرم.

في المقابل، يعيش الوسط الرياضي المصري حالة من الترقب مع انتعاش نادي بيراميدز خلال المواسم الماضية، إذ أصبح بلا شك منافسًا قويًا للأندية في بطولة الدوري المصري الممتاز، خاصة بعد الصفقات التي أجراها من أجل تدعيم صفوف الفريق.

وعلى المستوى القاري، يسعى بيراميدز أيضًا، لإثبات الذات بعدما وضع قدمًا في المسابقات القارية للمرة الأولى في تاريخه، لمشاركة قطبي الكرة المصرية “الأهلي والزمالك” في غلة ألقاب الكونفيدرالية، إذ حصد الأهلي اللقب عام 2014، ومن بعدها الزمالك في الموسم الماضي.

مشوار الفريقين بالبطولة

تختلف الأسباب، والهدف واحد، فلكل فريق أسبابه التي تدفعه للفوز والتتويج، تلك التي دفعته من البداية لخوض مشوار هام منذ بداية البطولة، وحتى الوصول إلى المباراة النهائية.

من جانبه، خاض نهضة بركان مشواره في البطولة، وحجز بطاقة التأهل للمباراة النهائية، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثالثة، في مرحلة المجموعات بالمسابقة، التي ضمت “زاناكو الزامبي وموتيما بيمبي من الكونغو الديمقراطية وأدجوبي البنيني” برصيد 11 نقطة، عقب تحقيقه 3 انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة.

بعد ذلك، تفوق الفريق المغربي، على المصري البورسعيدي في دور الثمانية، حيث تعادل معه 2-2 ذهابًا بمصر، قبل أن يفوز 1-0 في لقاء الإياب الذي جرى بالمغرب، ومن ثم شق نهضة بركان، طريقه نحو النهائي، بعد فوزه 2-1 على مواطنه حسنية أكادير في الدور قبل النهائي.

في المقابل، وصل بيراميدز إلى المباراة النهائية، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الأولى في مرحلة المجموعات، التي ضمت “المصري وإينوجو رينجرز النيجيري، ونواذيبو الموريتاني” برصيد 15 نقطة، عثب تحقيقه 5 انتصارات مقابل خسارة وحيدة.

بعد ذلك، تفوق الفريق المصري، على زاناكو في دور الثمانية، حيث فاز 3-0 في مباراة الذهاب خارج ملعبه، لكنه تلقى خسارة غير مؤثرة 0-1 في الإياب، ومن ثم تخطى نظيره حوريا كوناكري الغيني في مباراة الدور قبل النهائي، بعدما تغلب بهدفين نظيفين.

الكاف يعلن عن حكم “النهائي”

من جانبه، أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، عن طاقم حكام مباراة النهائي، إذ يدير اللقاء الحكم الكاميروني أليوم نيانت، ويساعده الكاميروني ألفيس جاي وعيسى جاي من تشاد، والحكم الرابع الجابوني إيريك أوتوجو كاستان.

ويتولى مهمة طاقم عمل تقنية الفار، الحكم الزامبي جاني سيكازوي ويساعده التونسي هيثم قيراط، والأنجولي جيرسون سانتوس.

وكان “أليوم” قد أدار مباراة الزماك والرجاء المغربي في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا بالموسم الجاري، والتي فاز بها الفريق الأبيض بهدف دون مقابل، وتعرض لانتقادات عنيفة بعد المباراة بعد تجاهله احتساب ركلة جزاء للفريق المغربي.

الكاف يكتفي بـ5 تغييرات

كذلك قرر “كاف” الاكتفاء بإجراء كل فريق 5 تغييرات في مباراة النهائي بما في ذلك الوقت الإضافي حال وصول الفريقين إليه، بانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل.

ووفقًا لوسائل الإعلام المصرية، جاء ذلك خلال الاجتماع الفني للمباراة والذي حضره ممثلو نادي بيراميدز، ومن ثم تم التأكيد من جانب مراقبي اللقاء، على أنه ستجرى 5 تغييرات لكل فريق خلال اللقاء بالكامل حتى إذا وصل إلى الوقت الإضافي، وبعده ركلات الترجيح لحسم اللقب القاري.

كما تم التأكيد -خلال الاجتماع- أيضًا على أن لكل بعثة الحضور في حدود 50 فردًا كحد أقصى بجانب مسؤولي “كاف”، في إطار الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

إضافة إلى ذلك، تم الاتفاق على أن يرتدي بيراميدز اللون الأسود الكامل، فيما يرتدي حارسه الأصفر الكامل، بينما يرتدي نهضة بركان البرتقالي في الأسود، ويظهر حارسه باللون الأزرق الكامل.

لمواجهة كورونا.. بروتوكول أفريقي جديد

استمرارًا لأخذ كل الإجراءات الاحترازية المتبعة لمنع تفشي فيروس كورونا “كوفيد19″، قام “كاف” بإقرار بروتوكول أفريقي جديد، نص على صعود الفريق البطل والمتوج بلقب كأس الكونفدرالية الأفريقية فقط، للمنصة لاستلام الميداليات والكأس، وعدم صعود الفريق صاحب المركز الثاني تطبيقًا للتدابير الوقائية.

كذلك أكد “كاف” على منع السلام بالأيدي بين أعضاء الفريق البطل والمتواجدين على المنصة، كما ستوضع الميداليات في مكان محدد ويحصل كل لاعب على ميداليته بيده تنفيذًا لقواعد التباعد الاجتماعي.

ومن المقرر أن يشارك الفريق الفائز بالبطولة في مسابقة كأس السوبر الأفريقي، حيث يواجه الفريق المتوج بدوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى