التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

نهائي القرن «الأفريقي»| الأهلي والزمالك.. من يحسم النزال لصالحه؟

رؤية – محمد عبدالله

عشاق الكرة المصرية والأفريقية على موعد مع نهائي تاريخي لدوري أبطال أفريقيا في نسخته الحالية، عندما يتواجه قطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك للمرة الأولى، في نهائي البطولة الأغلى في أفريقيا، الجمعة المقبلة، على ستاد القاهرة الدولي، وكل منهما يطمح إلى زيادة ألقابه الأفريقية، فالأهلي يبحث عن التاسعة، والزمالك في رحلة البحث عن السادسة.

رغم أن لغة الأرقام بين الفريقين في المواجهات الأفريقية ترجح كفة الأهلي، إذ التقى الفريقان في 8 مواجهات، انتهت 4 منها بفوز المارد الأحمر، و4 بالتعادل الإيجابي، إلا أن حظوظ الفريقين في هذه المواجهة تبدو متساوية، في ضوء النتائج والمستويات الفنية للفريقين في الفترة الأخيرة.

البحث عن مجد جديد

تتشابه ظروف القطبين فيما يتعلق بالإدارة الفنية، فكلا المدربين، جاءا بعد رحيل مدربين سابقين، في الزمالك « تولى البرتغالي «جيمي باتشيكو»القيادة الفنية خلفا للهارب «باتريس كارتيرون» الذي رحل لتدريب التعاون السعودي.

وفي الأهلي تولى الجنوب أفريقي «بيتسو موسيماني» القيادة الفنية للمارد الأحمر بعد رحيل السويسري «رينيه فايلر»، ليقود الفريق في لقائي نصف نهائي دوري الأبطال ويحقق العلامة الكاملة والتأهل للنهائي التاريخي.

أسلحة موسيماني

قاد «موسيماني» الفريق لنهائي البطولة بعد الفوز ذهابا إيابا على الوداد المغربي بنتيجة 5/ 1 في مجموع اللقاءين.

يعتمد موسيماني على مروان محسن في خط الهجوم وخلفه الثلاثي حسين الشحات في مركز الجناح الأيمن ومحمد مجدي أفشة في مركز صانع اللعب وجونيور أجايي كجناح أيسر.

وفي خط الوسط ينوي موسيماني إشراك عمرو السولية بجانب المالي المتألق أليو ديانج مع تواجد ظهيري الجنب محمد هاني في اليمين والتونسي المميز علي معلول في الجانب الأيسر.

في حراسة المرمى، يفضل المدرب الجنوب إفريقي تواجد نجمه الأول هذا الموسم الحارس الدولي محمد الشناوي وأمامه الثنائي ياسر إبراهيم وأيمن أشرف.

زمالك استثنائي

في المقابل، تعيش مدرسة الفن والهندسة، حالة من النشوة، والإيقاع المنضبط، والأداء المتناغم، في وجود كل الأسلحة بيد المايسترو «جيمي باتشيكو» الذي قاد الفريق لعبور الرجاء المغربي بالفوز ذهابا إيابا بنتيجة 4/1.

يفضل باتشيكو الحارس المتألق «محمد أبوجبل» في حراسة المرمى وأمامه الثنائي المتناغم محمود حمدي الونش وصخرة الدفاع علاء محمود.

وفي مركز الظهير الأيمن الناشيء الواعد أحمد عيد، وعلى اليسار عبدالله جمعة وإن لم يكن في أفضل حالاته. وفي خط الوسط «الوتد» طارق حامد، وضابط الإيقاع التونسي فرجاني ساسي.

في الهجوم، الثلاثي المرعب أحمد سيد «زيزو» والمغربي أشرف بن شرقي، والعائد بعد غياب يوسف إبراهيم «أوباما»وأمامهم نجم هجوم مصر الواعد «مصطفى محمد».


بروفة كأس مصر

في مباراة استعراضية وتحضيرية في المقام الأول للنزال التاريخي بنهائي دوري الأبطال، يخوض الأهلي والزمالك مواجهتين في المتناول السبت، عندما يواجه الأهلي أبوقير للأسمدة، والزمالك مع نادي إف سي مصر بكأس مصر.

ورغم أن مباريات الكأس كثيرا ما تشهد العديد من المفاجآت، فإن مدربي الفريقين -الأهلي والزمالك- سيحرصان على إراحة عدد من نجوم الفريقين لا سيما الدوليين، بعد رحلة توجو الأخيرة.

غيابات مؤثرة

يأمل موسيماني في تعافي محمود عبدالمنعم «كهربا» من الإصابة بفيروس كورونا قبل النهائي المرتقب، وإن ظل بديلا، فهو ورقة رابحة على دكة البدلاء. فضلا عن غياب الجوكر أحمد فتحي بعد انتقاله بشكل رسمي إلى صفوف بيراميدز.

ويعد الخبر السار في الأهلي تواجد رامي ربيعة كقلب دفاع بديل عقب تعافيه من الإصابة .

في القلعة البيضاء من المتوقع أن يواصل محمد عبدالشافي الظهير الأيسر للفريق الغياب عن الزمالك إذا لم يكتمل شفاؤه من الإصابة، فيما لم يتضح بعد موقف محمد حسن لاعب وسط الفريق بعد إصابته بفيروس كورونا.

خطوط متوازنة

بالنظر إلى خطوط الفريقين في كل مركز، نجد توازنا كبيرا في حراسة المرمى، مع تقارب مستوى الحارسين الشناوي وأبوجبل، واللذين يعدان الحارسين الأساسيين للمنتخب.

وفي خط الدفاع ربما تميل الكفة قليلا لصالح الزمالك في وجود الونش وبجواره محمود علاء، على ياسر إبراهيم وأيمن أشرف. بينما يتفوق ظهيري الأهلي معلول في اليسار وهاني في اليمين، في وجود الناشئ الواعد أحمد عيد، وعبدالله جمعة، في ظل تراجع مستواه.

مبارة من نوع خاص، في خط الوسط، مع توازن الكفتين تماما، في وجود المالي المتالق أليو ديانج وأمامه عمرو السولية، في مواجهة وتد خط وسط الزمالك والمنتخب طارق حامد، وأمامه التونسي العائد بقوة فرجاني ساسي.

وفي الهجوم، يعيش ثلاثي الزمالك أفضل حالتهم، زيزو وبن شرقي وأوباما، وأمامهم نجم الهجوم مصطفى محمد. في المقابل، لا يزال أداء الشحات وأجايي لغزا محيرا في الأهلي ومن خلفهم المتألق أفشة سواء مع الأهلي أوالمنتخب. وفي خط الهجوم العائد بقوة للأداء المتميز والأهداف الغزيرة مروان محسن، فمن يحسم النزال لصالحه ؟!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى